معوقات التجارة الإلكترونية في السعودية

أبرز معوقات التجارة الإلكترونية في السعودية

تعددت معوقات التجارة الإلكترونية في السعودية في الأونة الأخيرة، الأمر الذي جعل الكثير من أصحاب المتاجر الإلكترونية يأنون نتيجة لخسارتهم الكبيرة، إما لعملاء حاليين أو للعملاء المحتملين وكذلك نتيجة خسارة الكثير من الأموال، لذلك قمنا بإعداد هذا الدليل الشامل لتوضيح أبزر المعوقات التي تواجه المتاجر في العالم كله في العموم والسعودية على وجه الخصوص.

معوقات التجارة الإلكترونية في السعودية

على الرغم من تطور التجارة الإلكترونية في السعودية، وقيام الجهات المختصة بعمل كل التسهيلات التي توفر لمزاولي التجارة الإلكترونية من ممارسة أنشطتهم بكل سهولة ويسر، إلا أنه مازال هناك الكثير من المعوقات التي تقف في طريق التجارة الإلكترونية ومزواليها في المملكة، والتي يمكن سردها كما يلي:

1- النصب عند الدفع عبر الإنترنت

النصب عند الدفع عبر الإنترنت

يأتي النصب عند الدفع في مقدمة قائمة معوقات التجارة الإلكترونية في السعودية، ويوجد بعدة أشكال منها:

  • شكوة العميل من شئ ما ظهر في المنتج ويطالب المتجر بإسترداد ثمن القطعة أو جزء منها بدلاً من التشهير بالمتجر عبر منصات التواصل الإجتماعي المختلفة.
  • استخدام العميل لبطاقات مسروقة في عمليات البيع والشراء عبر المتجر.
  • قيام أحد المحتالون بتزييف واجهة متجر إلكتروني وعرض السلع بسعر أرخص من الحقيقي بهدف جمع بيانات بطاقات.

2- انعدام الثقة في المتجر

بعد انتشار وقائع النصب والإحتيال وانتهاكات الخصوصيات وتسريب البيانات الخاصة بالزوار، فقد المستهلكين الثقة في المتاجر الإلكترونية، وزاد خوفهم من استخدام معلوماتهم الشخصية وبياناتهم السرية في المواقع، لذا يجب على المتاجر الإلكترونية توفير كل سبل الأمان والخصوصية كي يتمكنوا من كسب ثقة عملاءهم والحفاظ على ولاءهم.

3- صعوبة الوصول للمنتج المطلوب

من مقومات نجاح أي متجر أن يوفر لمستهلكيه خاصية بحث متقدمه، تمكنة من الوصول إلى القسم المراد التسوق من خلاله، وكذلك الوصول إلى المنتج الذي يبحث عنه من خلال فلاتر محددة تساعده في الحصول على المنتج المناسب، فالمتجر الذي يفتقد وجود هذه الخاصية يخسر الكثير من العملاء المحتملين، لذا تعد واحدة من التحديات التي تواجهة التجارة الإلكترونية في السعودية بشكل خاص وفي العالم كله بشكل عام.

4- المعلومات المضللة عن المنتج

قوة المتجر تكمن في طريقة عرضة وسرد جميع تفاصيل المنتج، فإذا نظرنا على أشهر المتاجر العالمية نجدهم يضمنوا المنتج بكافة التفاصيل الخاصة به، مثل السعر ورسوم الشحن والرسوم الإضافية مكونات المنتج ومواد وخامة التصنيع بلد المنشأ رقم المصدر أو الموزع إن كان له عدد قطع تفاصيل محددة في شكله أو حجمه وهكذا، كي لا يترك للمستهلك أي سؤال غامض أو مبهم عن المنتج يجعله يتراجع عن أخذ قرار الشراء.

5- عدم وجود أقسام محددة للسلع

عدم وجود أقسام محددة للسلع

هناك بعض المتاجر التي تقوم بعرض منتجاتها دون تقسيمها إلي أقسام منظمة، فنجد أن قسم السوبر ماركت والسلع الغذائية ضمن قسم الملابس والإكسسوارات وهكذا، الأمر الذي من دوره أن يجعل عملية التسوق أمر مزعج وغير منظم، وتشتت المتسوق واتخاذه قرار بعدم الشراء من خلال متجرك، لذا يجب عند تصميم المتجر تقسيم المنتجات داخل أقسام خاصة بها، وتسهيل عملية التنقل بين هذه الأقسام لضمان توفير تجربة سلسة للمتسوقين.

6- عدم تتبع سلوك العميل داخل المتجر

أدي التطور الهائل في مجال تصميم المتاجر الإلكترونية في السعودية إلى وجود أدوات مختصة في تتبع سلوك العميل داخل المتجر بسهولة، حيث يوجد لكل عميل سلوك مختلف عن الآخر، فتلك الخاصية تعمل على التركيز بشدة مع كلمات البحث التي يبحث بها العميل عن منتجاته وتحتفظ بها، لتعود إليه بها مرة أخرى مترجمة على هيئة مقترحات للشراء، الأمر الذي يجعله يشعر بإهتمام المتجر بإهتماماته ويزيد من ولاءه للمتجر ويجعله يكرر التجربة كلما أراد الحصول على المنتجات المفضلة له.

فقد أثبتت الدراسات أن المتاجر التي تقدم لعملائها مقترحات بمنتجات مشابهة للمنتجات المفضلة لهم تحظى بثقة أكبر، لذا فعدم وجود هذه الخاصية يجعل المتجر يفقد الكثير من العملاء المحتملين.

7- تجارب سابقة سيئة

نتيجة لظهور العديد من الأمثلة على المتاجر الإنتهازية، أو المتاجر التي تتخذ تصميماً مشتتاً لا يتناسب مع الهواتف المحمولة ويعتمد على كثرة الإعلانات المنبثقة أدي إلي تخوف المستهلكين من التسوق عبر المتاجر الإلكترونية، حيث تمنعهم تجاربهم السابقة على مثل هذه المتاجر من تكرار التجربة على متاجر أخري، لذا يجب أن تراعي في تصميم متجرك أن يكون متوافق مع الهاتف المحمول مع عدم وجود إعلانات منبثقة حتى تضمن لعملائك سلاسة في التسوق وحباً في تكرار التجربة مرة أخرى.

8- ضعف جودة صور المنتجات وقلة الإقتراحات

ضعف جودة صور المنتجات وقلة الإقتراحات

تسهم صور المنتجات وخاصة الصورة الحقيقة والحصرية للمنتج على تزايد اقبال المستهلكين على المتجر، لأن هذا الأمر يمنحهم ثقة أكبر بسبب تقديم رؤية واضحة ومعاينة أشبه بالحقيقة بالمنتج خاصة وأنه لا يستطيع تجربة المنتج.

وهذا الأمر مطابق تماماً لوضوح أسعار المنتج بالتفصيل، سعر القطعة وسعر الشحن وإذا كان هناك رسوم إضافية نظراً للشحن الدولي فيفضل أن يتم تضمينها في صفحة معلومات المنتج، الأمر الذي يساعد المتسوق في تحديد قرار الشراء بسهولة مناسب له أم لاء، كما تعمل هذه الخاصية على بناء ثقة كبيرة بين المستهلك والمتجر، خاصة بعد قيام العديد من المتاجر ببناء فخ لعملاءهم عبارة عن تخفيض أسعار المنتج وزيادة الرسوم الإضافية وإخفائها من صفحة المنتج، مما يجعلهم يكتشفون الأمر في أخر مرحلة في التسوق عند الدفع، الأمر الذي يجعلهم يتراجعون عن قرار الشراء داخل هذا المتجر إلى الأبد.

9- عدم توافر طرق دفع آمنة

هناك شريحة من العملاء يظنون أن التجارة الإلكترونية عبارة عن عملية محاطة بكم كبير من المخاطر خاصة في حالة عدم توافر أكثر من طريقة للدفع عبر المتجر يشعر هؤلاء العملاء بعدم الأمان والثقة أثناء التسوق وخاصة إن كانت هذه هى التجربة الأولي لهم، لذا يجب أن يوفر المتجر لعملاءه أكثر من وسيلة آمنة للدفع مثل الدفع عند الإستلام أو بالمحافظ الإلكترونية، لتجعلهم يتخذون قرار التسوق والشراء بكل أريحية وعدم خوف من مشاركة بيانات بطاقاتهم مع الغير وإيقاعهم في عمليات النصب والاحتيال المعروفة.

10- عدم توافر خاصية إرجاع المنتج أو على الأقل استبداله

لابد من توافر صفحة خاصة لسياسة الإستبدال والإسترجاع على المتجر، تضم كافة الشروط والحالات التي يتم فيها ترجيع أو استبدال المنتج كي يطمئن المتسوق قبل إتخاذ قرار الشراء عبر المتجر، حيث يوجد العديد من المتاجر التي تفتقد تلك الجزئية مما يجعلها تفقد ثقة الكثير من عملائها.

11- العطل المفاجئ للمتجر

التعطّل المفاجئ للمتاجر من أكثر الأمور المزعجة والتي تجعل المتسوقين يتنحون عن قرار التسوق عبر هذا المتجر، لذا يجب متابعة حالة المتجر باستمرار والعمل على جعل واجهة المتجر سهلة وسلسة في التنقل بين الأقسام المتعددة، حتي تضمن للعميل عميلة تسوق ممتعة وغير مرهقة.

12- اللوجيستيات السئية للمتاجر الإلكترونية

اللوجيستيات السئية للمتاجر الإلكترونية

أحد معوقات التجارة الإلكترونية في السعودية أن المتجر لا يضع مساراً أمناً للعمليات اللوجستية منه وحتى عنوان المتسوق، حتي يشعر العملاء بالراحة والإطمئنان على مشترياتهم من خلال عدة نقاط مثل:

  • معرفة موعد الوصول المحدد: من خلال إظهار الموعد المحدد لتسيلم الشحنة للعميل، باليوم والساعة.
  • خاصية تتبع الطلبيات: لأنها من الخصائص المميزة في المتاجر والتي تزيد من ثقة العملاء في المتجر، حيث تمكن العميل من تتبع إنطلاق الطلبية من المتجر إلى شركة الشحن ثم وصولها إليه في الوقت المحدد.

13- الخوف من المشتريات الدولية

تجد بعض المتاجر تتيح لك إمكانية التسوق الدولي ورغم ذلك يزيد من شعور القلق والخوف لدي العملاء، حيث يتوقعون أن الشحن الدولي سوف يكون باهظ الثمن للغاية وعملية إسترجاع المنتج في حالة وجود أخطاء أمر أشبه بالمستحيل، لذا فالمتاجر التي توفر لعملائها شحن دولي بتضمين نسبة من قيمة الشحن الدولي على قيمة المنتج الأصلي وعرضه على المتجر ستجعل العميل يشعر بأن الأمر أسهل وأنه لن يتحمل تكاليف أخري باهظة تجعله يتراجع عن التسوق من هذا المتجر.

كيفية التغلب على معوقات التجارة الإلكترونية؟

كيفية التغلب على معوقات التجارة الإلكترونية؟

نظراً لوجود الكثير من تحديات التجارة الإلكترونية في السعودية والتي ترتبط أغلبها بخصائص ومميزات المتجر، فما عليك سوى التواصل معنا للحصول على متجر إلكتروني مميز قادر على الصمود أمام كل هذه العقبات ومع العديد من المميزات والتي يأتي أبرزها على النحو التالي:

  • تصميم رائع وسلس ومتجاوب مع الهاتف المحمول بمختلف أنواعه.
  • لوحة تحكم رئيسية سهلة خالية من التعقيدات.
  • موقع مهيأ للـ SEO لتحسين ظهور المتجر على محركات البحث والوصول إلى 10 أضعاف عملاءك المحتملين.
  • دعم المتجر لأكثر من لغة كي يساعد متجرك على الإنتشار حول العالم.
  • بوابات دفع متعددة وأمنة مثل الدفع عند الإستلام، وباي بال، وفيزا، وماستر كارد.
  • حماية ممتازة للموقع ونسخ احتياطي يضمن لك عدم التعرض لأي عمليات إختراق.
  • دعم فني مجاني لمدة 6 شهور، للرد على كافة الاستفسارات وحل جميع المشاكل.

في الختام، قد عرضنا أبرز معوقات ومشاكل التجارة الإلكترونية في السعودية التي تفقد المتاجر وضعها ومكانتها عند عملائها، وتجعلها تخسر الكثير من الاموال، لذا إن كنت مهتم بتخطي كل هذه العقبات عليك التركيز عند تصميم المتجر أن تطلب من الشركة المصممة أن تضع حلاً لكل عائق مما سبق توضحيهم.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.